منتدى شباب جنوب الوادى
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم إذا كنت غير مشترك بالمنتدى يشرفنا اشتراكك معنا

منتدى شباب جنوب الوادى

منتديات شباب جامعة جنوب الوادى وصعيد مصر
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلطة الملك فى مصر الفرعونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هزيم الألم
 
 
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 33
البلد : مصر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

مُساهمةموضوع: سلطة الملك فى مصر الفرعونية   الخميس مارس 18, 2010 2:13 pm






تطور سلطة الملك :
1-فى الدولة القديمة: كان الملك فى عهد التاسيس وفى النصف الاول من الدولة القديمة الها وحاكما وسيدا لشعبه حتى دعوه بالاله العظيم وكان شخصه الالهى لا يمس ولايقترب احد منه بل ان القوم اعتبروا اسمه مقدسالا يجوز ابتذاله او النطق به وانما يكنى عنه ببعض الالفاظ والعبارات تقديسا واحتراما فكلن يقال عنه (الاله او جلالته او حور الذى فى القصر )او يشورون الى القصر نفسه بدلا اسم الملك فيقولون (البيت العظيم او البيت الملكى او المقام او المكان المحروس) وكانوا يذيلون اسم الملك او لقبه بالدعاء له(له الحياة والصحة والسعادة)كما كانت هنالك ثلاث صفات الهية متصلة بالملكية وهى( حو)اى اللفظ ذو السلطة او الامر الخلق و(سيا)ومعناها الادراك او الفهم و(ماعت) ومعناها العدل ولكن فى عهد الملك(منكاورع)تبدا سياسة جديدة يظهر فيها نوع من الميل نحو الانحراف فى صميم عقيدة الملكية الالهية ومن ثم بدا الفرعون يسمح لابناء المقربين من كبار الموظفين بتلقى تعليمهم مع ابنائه فى القصر الملكى ربما كانت رغبة الفرعون ان يشب هولاء الاطفال مخلصين للعرش مؤمنين بتقاليده وتنتهى الاسرة الرابعة وتاتى الاسرة الخامسة وترجع حقها فى العرش الى ادارة ربانية قديمة واصل مقدس فتخرج باسطورة تجعل ملوكها ابناء للاله رع من صلبه وكانت ديانتة قد اصبحت الديانة الرسمية للبلاد منذ ذلك الحين ولعل قيام هذة الاسرة كان ضربة للملكية الالهية اذ بدات تفقد الكثير مما كان لها من قداسة ولعل السبب ان هذة الاسرة انما قامت اصلا بدافع كهانة عين شمس( ايون) ونفودها ومن هنا كان فراعين الاسرة الخلمسة يدينون بالولاء الى رع نفسةه صاحب الفضل فى ارتقائهم عرش الكنانة ثم لكهانتة الذين ساندوهم وكان لذلك الثر فى قدسية الملوك ونجاح رع فى تحدى الساطة المطلقة التى كان يتمتع بها الفراعين وهكذا اصبح الاله رع سيد البلاد بعد ان كان الفرعون سيدها.
2- فى عصر الثورة الاجتماعية الاولى: ظهرت اللامركزية فى اخريلت ايام الدولة القديمة فقللت من الوهية الفرعون ورققت من هالة التقديس التى كان يحاط بها او يحيط بها نفسه ومن هنا نزل من قدر الملك ومركزه وترفع من شان النبلاء وحكام الاقاليم وبذلك اصبحت فكرة المساواة مقبولة وبذلك لم يعود الملك الاله المترفع والحاكم الجبار فوق البشر وانما اصبح شخصا غير معصوم يتحدث عن ضعفه وعن خطاياه وفى هذا العصر قد تجرا شخص على التشهير بالفرعون ويتهمه بانه سبب الفوضى والاضطرابات التى سادت البلاد و الزبدة ان مكانة الفرعون لم تعد كما كانت .
3- فى الدولة الوسطى: ظل المصريون القدامى كما كانوا قبل الثورة الاجتماعية على مبادئهم القديمة لم يفرطوا فى مبدا الذى ينادى بان الحكم من نصيب الاله ولكن نظرتهم اليه قد تغيرت فلم يعد للملك تلك الصفات التى كان يتمتع بها الفرعون ابان سطوة الملكية الالهية والتى كان فيها الملك احكم الحكماء واقوى الاقوياء واعظم العظماء وانما اصبح يخشى ما يخشاه غيره من الناس وهذا اصبح واضح فى المقابر فلم تكن فى ضخامة وعظمة مقابر الدولة القديمة. وهذا وقد ابقت الثورة الاجتماعية على مبدا الذى ينادى بان الحكم من نصيب الملك الاله ولكنها فى الوقت نفسه نادت بحقوق الافارد وبالعدالة الاجتماعية مما جعل الملك الاله راعيا لشعبه يسهر على مصالحهم ويضنى نفسه فى سبيل سعادتهم ومن ثم اعطت الثورة للملوك مركز جديد فلم يعد الملك ذلك الاله الجبار وانما اصبح انسان وحاكم يعمل لخير شعبه ويجهد نفسه على ان يكون دائم اليقظة حتى لا ياخذ على غرة.
4-فى الدولة الحديثة: استطاع فراعين الدولة الحديثة ان يكونوا لمصر امبواطورية واسعة ويرجع الفضل لذلك الى الهين هما الملك الاله الذى قاد الجيوش والاله الذى بارك الجيوش ومن هنا ظل المبدا القائل ان الملك هو الدولة فقد كان الفرعون على راس الكهانة والادارة المدنية والجيش سيدا مطاع هذا حقه كما كان حقه دائما فى الماضى فقد كان حكم الفرعون فى الدولة الحديثة انما كان حكما مطلقا وان القانون لم يكن اكثر من مجرد تعبير رسمى لارادته فضلا على ان يتفق مع ما يصدره الفرعون من اوامر تسند الى صفاته الالهية الثلاثة(الحو-السيا-الماعت)اى السلطة والادراك والعدل وكان من حقوق الفرعون تعيين رجال الدين وفصلهم وان السلطان السياسى لكهنة امون لم يكون قويا كما تصوره الناس الى سنوات مضت وان المعابد كانت من مصالح الحكومة وان الفرعون عليه ان يقوم باداة الطقوس اليومية فى كل المعابد وان الكهنة كانوا يقومون باداء هذة الطقوس كممثلين للفرعون اذا كان الكهنة هم وكلاء للفرعون.
مهما اختلفت مكانة الفرعون على مر العصور ظل هو الفرعون العظيم



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://svuy.ahlamontada.com
 
سلطة الملك فى مصر الفرعونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب جنوب الوادى  :: 
الأقسام العلمية
 :: 
التأريخ والعلوم التاريخية
-
انتقل الى: